ورقة الجمعة .. ١ يناير٢٠١٠

خطبة جمعة بين خطيبين

صليت الجمعة اليوم في مسجد في مكة يخطب فيه دكتور جامعي وخطبته كانت عن الذكر.
وفي الطريق بعد الصلاة مررت على مسجد آخر يخطب فيه دكتور جامعي عن العام الميلادي وأصله بين الأديان.
أعتقد أننا نحتاج إلى خطب اجتماعية تناقش واقعنا من زاوية شرعية، وكفانا من الخطب التقليدية المكررة، ولنجعلها من فترة إلى أخرى.

خسوف القمر.. نظرة وتأمل

خسف القمر ليلة البدر التي وافقت ليلة رأس العام الميلادي، نحتاج إلى وقفة تأمل، أعتقد أن البعض يحتفل بمناسبات الآخرين أكثر منهم.

رابط لتحميل صلاة الخسوف من الحرم المكي بصوت الشيخ ماهر المعيقلي.

اجتماع.. واستياء

كنت هذا الأسبوع في اجتماع مع ٦ طلاب آخرين و٤ أساتذة جامعيين، وكان الحديث عن علاقة الأستاذ الجامعي بالطالب، تحدث قبلي ٥ منهم فقلت عندما يأتي دوري لن أجد ما أقوله!
للأسف لم يذكر أي من المتحدثين أي نقطة من نقاطي الأربعة!!
وأقول هنا للأسف لأن مستوى طرح الزملاء وطريقة حديثهم لم تكن بمستوى خريجين درسوا أكثر من ٣ سنوات وتفوقوا وشاركوا في الأنشطة العامة!!
بإذن الله سأفرد لهذا الموضوع تدوينة مفصلة.

قناتا القرآن والسنة.. فكرة إبداعية تنقصها الإحترافية

القناتان رائعتان، توفر لك مشاهدة الحرمين ٢٤ ساعة، تستمتع برؤية الكعبة ومحراب الحبيب صلى الله عليه وسلم طوال الوقت، تنقل الصلوات الخمسة وغيرها كصلاة الخسوف، ولكن التلاوات التي تُبث فيها قديمة وجودة الصوت رديئة، أتمنى أن تتحسن لتواكب روحانية الصورة

Advertisements

4 thoughts on “ورقة الجمعة .. ١ يناير٢٠١٠

  1. – أحيانا اتمنى أن ألقي خطبة جمعة …حسنا أكتبها لمن يلقيها على الأقل!!

    – أعجبتني لفتتك حول الاحتفال بمناسبات الآخرين أكثر من مناسباتنا ..جزء من فقدان الذاكرة الشامل الذي أصابنا!!

    في بعض المناسبات..ربما ننتظر من يحتفل بنا حتى نستوعب أنها مناسبة!!

    – ليس ذنب زملائك أنهم لايجيدون الكلام..السؤال :هل أجاده الأكاديميين؟؟؟

    دمت بخير

  2. شكراً د.سمر على تشريفي بالقراءة والتعليق
    بالنسبة لخطبة الجمعة فهو ألم يعتصر القلب أحياناً، أنا أحاول الصلاة عند خطباء معينين ولكن أحياناً أضطر للصلاة عند خطيب بجانب البيت أو خطيب لا أعرفه والفرق كبيييييير بين من أذهب له ومن اضطر إليه، أعتقد أن كثيراً منهم يعتبر خطبة الجمعة روتيناً أسبوعيا والبعض الآخر يبحث في الانترنت عن خطب قيلت في مدن أو دول أخرى ولاتناسب رواد المسجد.

    وبالنسبة للأكاديميين فلا أعتقد أن كثيراً منهم يجيده، هم يفتقرون إلى وضوح الفكرة والموضوعية واحترام الطرف الآخر… وفاقد الشيء لايعطيه
    ولكن لابد من حل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s