ورقة الجمعة ١٥ يناير ٢٠١٠ (تتضمن خبر حصري عن البعثات) – محدّث

إن كان لهذه التدوينة اسم آخر فسيكون ورقة الأربعاء، فيوم الأربعاء كان يوما حافلاً، يسجّل في مذكراتي، وربما يؤثر في مخططاتي، ويحمل بشرى لمجموعة كبيرة من الطلاب تجدونها في لقائي بوزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري، بداية هذا اليوم كانت بلقاء الوفد الأمريكي:

اختارت الجامعة مجموعة من طلبة كليتي الطب والإدارة والإقتصاد لمقابلة مجموعة من طلاب الدراسات العليا في جامعة جورج تاون بالولايات المتحدة الأمريكية، كنت واحداً من اثنين من كليتي، وطالبان من الطب وحوالي ٦ أو ٧ طالبات من الطب أيضاً، وكانت فكرة اللقاء أن “نصحح لهم الأفكار المغلوطة” عن المملكة وطلابها و “وضع المرأة” في المجتمع، كان اللقاء من المفترض أن يقام في تمام الساعة ٩:٣٠ ص ولكن للأسف تأخر إلى الساعة ١٠:٥٠ ص، وأيضاً لم نزود بأي محاور للنقاش أو أفكار غير تصحيح الأفكار المغلوطة عن المجتمع، حضر الوفد وجلسوا في الصف الأمامي لطاولة النقاش، وسبقتنا الطالبات للجلوس أمام الطلاب الأمريكان (الرجال)، وكان مبدؤنا نحن الشباب أن السيدات أولاً، بدأنا بترحيب من الدكتور أمين الجفري مدير المستشفى الجامعي التي تم فيها اللقاء، وتم الغاء العرض التعريفي بالجامعة بسبب ضيق الوقت ودعينا لمبادلة الحديث بعد أن عرّفنا على أنفسنا، والحق أننا نحن الذين استفدنا من اللقاء، كنت قبلها بأسبوع في لقاء آخر في المجلس الاستشاري للكلية وسائني الوضع الثقافي والمهاري لطلاب في مرحلة تخرج ويعتبرون صفوة الكلية، هنا رأيت معنى كلمة طالب، الطالب الأمريكي الذي زارنا يتمتع بجميع المهارات التي من المفترض أن تكون أساسية لدى جميع الطلبة الجامعيين، فمهارات الحديث والتعبير عن الرأي ووضوح الأفكار وترابطها وأيضاً مهارة الانصات الفعّال وتدوين الملاحظات كانت سمة أساسية لهم، أضف إلى ذلك أن الطلبة الأمريكان كانوا في منتهى الأريحية والبساطة، فكانوا يتكلمون معنا وكأننا زملاؤهم منذ سنوات وليس منذ بضع دقائق، يا جماعة الخير والله الفرق كبير بين مخرجات تعليمنا وتعليمهم، وتحت كلمة كبير ١٠٠ خط.

تحدثنا معهم عن التعليم عندنا وعندهم، وعن المشاريع البحثية التي يقومون بها، وكطالب إدارة أعمال كان حديثي معهم مركزاً على هذا الجانب، وأخبروني أن أكثر التخصصات الحالية المطلوبة والتي تشهد نمواً متزايداً للطلب عليها هو “المسؤولية الاجتماعية للشركات”، وكان لأحد الطالبات منهم رأي في مشكلات الشرق الأوسط (هذه الطالبة أمريكية من أصل فلسطيني ويرجع نسبها للرسرل صلى الله عليه وسلم)، تقول أن المجتمعات العربية تعاني من سيطرة غير المتعلمين على المناصب الإدارية الكبرى يقابل ذلك بطالة ووظائف تعيسة لخريجي الجامعات، وبالطبع هذا رأيها الذي لا أريد التعليق عليه.

وكما يقولون في الأخبار: وفي نهاية الملتقى التقطت الصور التذكارية ثم وُدّع الوفد بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم 🙂

وصلني حينها خبر أن وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري متواجد في كليتي، كلية الاقتصاد والإدارة، فذهبت للكلية ونويت مقابلته وسؤاله: هل هناك بعثات السنة القادمة؟

قبل أن أذكر قصتي مع الوزير دعوني أحكي لكم سبب الزيارة:

تأتي زيارة الوزيرلسببين، الأول مناقشة الفرع الجديد للجامعة في شمال جدة والذي يضم ١٥ كلية للطلاب و١٥ للطالبات، ويقع ضمن مساحة ٥ مليون متر مربع، والسبب الثاني لافتتاح “افتراضيات التعلم” بكلية الاقتصاد والإدارة، وافتراضيات التعلم هي: وكالة دعاية وإعلان افتراضية لتخصص التسويق، ومكتب استشارات محاسبية افتراضي لتخصص المحاسبة، ومحكمة ومكتب استشارات قانونية افتراضيين لتخصص الأنظمة “القانون”، يتم في هذه الافتراضيات تدريب الطالب في بيئة افتراضية وتطبيق مايتعلموه نظرياً بطريقة المحاكاة، وخلال الزيارة تم تقديم جلسة محكمة افتراضية من ترافع محامين وتداول قضاة واصدار الحكم القضائي أمام الوزير.

كنت طوال الزيارة في المبنى أنتظر اقتناص الفرصة المناسبة للسلام على الوزير وسؤاله، وبعد المحاكمة الافتراضية تم اخبارنا بأنه ستلتقط صورة تذكارية مع الوزير في البهو، فقلت “هِيَّا دِي”، نزلت إلى البهو وانتظرت قريباً من المصعد، وما إن نزل الوزير حتى رآني أمامه فسلمت عليه ورحبت به وسألته السؤال: دكتور في بعثات السنة الجاية؟ أجابني الدكتور: في بعثات الخمسة السنوات الجاية، بس انت شد حيلك.

وكأن الأرض لم تسع فرحتي حينها، فالجواب ليس من موظف في الوزارة أو وكيل لها إنما من الوزير، وأتمنى من كل قلبي أن يتم على خير.

وأتمنى أن تكون هذه الورقة ممتعة ومفيدة لكم.

تحديث:

وجدت هذا الخبر في جريدة الجزيرة والذي جاء فيه:

وعن فرص الابتعاث التي ستتاح العام الجديد قال معاليه: إن هناك برنامجا مستمرا للابتعاث وتوقع معاليه أن يصل إلى خمسة آلاف مقعد ستكون إن شاء الله متاحة للابتعاث

Advertisements

18 thoughts on “ورقة الجمعة ١٥ يناير ٢٠١٠ (تتضمن خبر حصري عن البعثات) – محدّث

  1. ما شاءالله تدوينة حلوة يا وائل ..
    عجبتني فكرة “افتراضيات التعلم” , بانتظار تدوينة مفصلة عن الفكرة 🙂
    اسمع نصيحة العنقري وشد حيلك ..

    أدنبره تنتظرك 🙂

  2. موضوع رائع ومدونه أروع،،

    بالفعل بشرتني بأحلى بشاره سمعتها اليوم،، الله يبشرك بالخير

  3. بشرى رائعه ، وإن شاء الله تتيسر على جميع الطلاب الأمور ويأخذوا البعثات ..

    أعجبت بفكرة الإجتماع بين الطلاب السعوديين والأمريكيين وفرصة جدا جميله ، اتمنى لو توجد مثل هذه الفرص كثيراً .. الشعب الأمريكي عملي للغايه ويهتم بنقاط الحوار كثيرا والآداب على انني أعتقد أن اليابانين أفضل منهم بكثير..

    موفّق يامستر = )

  4. موفق يا وائل، و الله يختار لك الاصلح… و ان كتب لك ربنا و رحت ادنبرة، انتبه و انت نازل من الباص يا ولدي 🙂

    ليس كل الطلاب الامريكان كذلك يا عزيزي، في ناس ما تجمع كلمتين معاها، و لكن من قابلتم كانوا خيرة الطلاب، مو اولاد فلان و بنات علان طلعوا بالفيتامينات، بعدين زي ما انت عارف السعودية مو دزني لاند عشان يتزاحموا علي الجية، هم عندهم اهداف و سيرة ذاتية لازم يعبوها بخبرات مختلفة عن غيرهم من الطلاب في امريكا لكي يتم توظيفهم او ترشيحهم لدراسات عليا في جامعات مرموقة

    المهم، بالتوفيق كمان و كمان، و اتمنى لك كل خير يا عزيزي.

  5. تدوينة جميله اخوي

    الله يعطيك العافيه

    —-

    بشأن البعثات يارب يرزقنا بالبعثات الي نرفع فيها رأس الوطن فوق فوق

    الله يبشرك بالجنة

  6. محمد عبدالجبار، عبدالمنعم قاضي، EagleEyes ، د.عبيد ، mazen

    المدونة والتدوينة رائعة بكم، ودامت البشائر الجميلة لكم

    ثامر
    بالنسبة لافتراضيات التعلم أول ما أحصل معلومات كافية أدونها بإذن الله
    وماعليك وصية الوزير على راسي
    وصراحة بعد ماشفت الطلاب (والطالبات) الأمريكان حأبطل من أدنبرة 😉

    قصي
    شعاري الجديد: لا باص بعد اليوم
    إن شاء الله أدور على مدينة فيها مترو

    وبالنسبة للطلبة الأمريكان فكلامك صحيح، بس أنا قعدت أقارن بينهم وبين طلاب المجلس الاستشاري للكلية، إلي الكلية تواجه بيهم المسؤولين والفرق كبييييير، وشكلي حأكتب تدوينة عن آخر اجتماع حضرته معاهم

    شكراً لكم أجمعين

  7. اكيد فرق كبير بين طلابنا وطلابهم

    فروق تتعدى مساله الجامعه والتعليم

    فروق جذريه ترجع الى القناعات

    يعني موضوع شائك ومعقد

    لذا فتغيره يتطلب الوقت الطويل

    بالتوفيق يا رب 🙂

  8. يعطيك العافيه
    دائما اتساء متى راح يعطوا تخصصات نظريه حديثه فرصه
    مثل علم النفس النظري مش الطبي ؟
    ليش مو معترفين بحاجة مجتمعنا لها الشي ؟
    2- انا تعطلت اجراءات قبولي في البعثه
    اريد مقابلة الوزير عارفه انو صعب بس ودي احاول
    انا في الرياض كيف لازم اجيب واسطه تدخلني ؟

  9. مؤيد ، فهد
    الشكر لكم

    أقصوصة
    تشريفك المدونة شرف أنتظره دائما
    وعلى قولك الموضوع شائك ومعقد ويحتاج لتدوينة 😉

    إيمان
    الله يعافيكِ
    وأتفق معك، لماذا لا تكون هناك تخصصات نظرية ويحتاجها سوق العمل، كعلم النفس مثلاً
    أنا أتمنى أن تكون التخصصات الشرعية أيضاً ضمن تخصصات البعثات، ويمكن ما تصدقيني لو قلتلك إنه في أدنبرة عاصمة اسكتلندا، يوجد في جامعتها قسم للدراسات الإسلامية عمره ٤٠٠ سنة، يعني من زمااااان وهم يدرسوا الإسلام

    بالنسبة لمقابلة الوزير فأعتذر لأن مقابلتي له كانت بتوفيق من الله ولم أرتب لها
    ولكن لعل صفحة وكيل وزارة التعليم العالي لشؤون البعثات الدكتور عبدالله الموسى تغنيكِ عن المقابلة وتستطيعين من خلالها التواصل معه
    http://www.facebook.com/group.php?gid=220972153722&ref=ts

  10. التنبيهات: ورقة الجمعة ١٩ مارس ٢٠١٠ « مدونة أوراق وائل

  11. أخي الفاضل أحببت الاستسفسار أكثر عن المجلس الاستشاري لأني رشحت له و لم توضح لنا الصورة التي سيكون عليها الاجتماع ..
    ممكن تحكي لي بأسلوبك المميز ما جرى في الاجتماع وأرجو أن تأخذ راحتك في ذلك لأني في حاجة ماسة لتكوين صورة قبل الاجتماع !
    وفقك المولى وسدد خطاك .

    • شكراً أختي أسماء على تعليقاتك،
      وكما قيل: من أجل عين تكرم مدينة
      هذه تدوينة جديدة عن تجربتي مع المجلس أتمنى أن تفيدك، ومستعد لأي استفسار:

      المجلس الاستشاري الطلابي: حقيقة أم بهرجة | http://wp.me/pKhzJ-6M

  12. التنبيهات: التعليم في أمريكا.. معلومات مفيدة « مدونة أوراق وائل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s