تركيا..الوردة الحمراء: قصر الباب العالي

بعد فتح القسطنطينية، تحويل آيا صوفيا إلى مسجد، أراد السلطان محمد الفاتح أن تكون القسطنطينية التي سماها ” إسلام بول “، عاصمةً للدولة العثمانية المترامية الأطراف، فاتخذ قرار بناء قصر كبير يدير منه شؤون البلاد، واختار له منطقة استراتيجية متميزة، على ربوة مرتفعة مطلة على مضيق البسفور؛ فكان قصر الباب العالي، وبالتركية “توب كابي سراي”، الذي استغرق بناؤه حوالي الثلاث سنوات، وظل مركزاً للحكم العثماني قرابة الأربعمئة عام.

واليوم، عند دخول القصر، يرى زائره روعة التصميم، وجمال البنيان، وعظمة الروح التي سكنته، يشاهد الزائر أهمية الموقع ورعة الإطلالة على البسفور الجميل، ويمر الزائر بين غرفه وحجراته، فينبهر بمحفوظاته من العروش المذهبة، والملابس المرصعة بالحلي المدهشة، وبين الغرفات صالات لاستقبال السفراء والوفود، والتي مازالت رغم قدمها تحمل رونق الفخامة والأناقة، وجمال العراقة والأصالة.




وبين الحجرات تقع حجرة مهيبة، تغشى زائرها الخشية بمجرد الاقتراب من بابها، تلك هي حجرة الآثار المقدسة، آثار الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وأإخوانه الأنبياء وأصحابه الكرام. مشاعر الوجود في تلك الحجرة المهيبة، وماذا تحتويه من مقدسات وآثار، هي موضوع التدوينة القادمة بمشيئة الله.
[ مدخل الحجرة المهيبة ]

Advertisements

3 thoughts on “تركيا..الوردة الحمراء: قصر الباب العالي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s