وفي الرياض، تحتار العقول والألباب

أعلم أني منقطع عنكم فترة زادت عن الشهر، وفي جعبتي كثير من التدوينات ضمن سلسلة تركيا الوردة الحمراء،  وهنا من الرياض، أجد هناك ما يستحق الكتابة، لتكون تجربة مدونة لكل من يريد العمل فيها، لعلي في هذه التدوينة أرصد لكم بعضاً من المشاهدات، إلى أن أبدأ بتدوينات متكاملة مدعمة بالصور.

في هذه التدوينة:

السكن في الرياض     –     المساجد       –      الصلاة     –    شكراً نظام ساهر    –    متفرقات

 

السكن في الرياض

بعد شهر كامل من البحث المتواصل عن سكن عزّاب نظيف وقريب من العمل وسعره جيد، استقريت في شقة عبارة عن غرفة وصالة ومطبخ وحمام إيجارها 14 ألفاً سنويا وتقع في حي اليرموك. وخلال البحث وجدت العجب؛ فبعض مكاتب العقار وملاك العمائر مفترون، نعم مفترون هي أقل ما يقال عليهم، فبعض الغرف وليس الشقق بعشرين ألفاً!! نعم، غرفة وحمام بعشرين. وبعض الشقق ما إن تدخلها حتى يرحب بك ساكنوها من الكائنات الحية الأخرى التي استأجرت قبلك! وهناك استغلال وإهمال واضح لعمائر العزاب، فالعزاب عندهم كالأبقار الحلوبة، إذا انتهى لبنها ذبحوها وأكلوها، ولا يوجد بقرة تشتكي من غياب حارس العمارة وانعدام النظافة.

كان هناك خيار آخر غير الإيجار السنوي، وهو الشقق المفروشة بإيجار شهري، وهي اما أن تكون للعزّاب وبالتالي فهي دون المستوى الآدمي، أو هي للعوائل فبعد مفاوضات يتمنن على العازب صاحب الشقق ويؤجره هي بشروط أولها وأهمها السكن المنفرد وعدم استضافة أحد! وأسعار هاتيك الشقق أيضاً متراوحة، لا يستحق بعضها ريالاً واحداً والبعض الآخر يستحق كل هللة تدفع فيها. وإغراءاتهم تكون بالخدمات، وهي غير متحصلة، غالبها ادعاءات كاذبة.

 

المساجد

هنا وفي قلب الرياض، أعجب لمساجدهم، فإستراتيجية انتشارها هي أقوى من إستراتيجية انتشار ماكدونالدز حول العالم، حيث هنا بين المسجد والمسجد يتم بناء مسجد جديد، وكل مسجد يبنى بحجم لن يتم ملؤه ولو تضاعف عدد أهل الرياض 5 مرات، ومع كبر أحجامها وتقاربها لا تقام صلاة الجمعة إلا في واحد منها، مما يُظهر مقدار الهدر العجيب في بناْ المساجد دون تحقيق الفائدة الدنيا منها. وفي رأيي لو اقتصر أصحاب المساجد على بناء مصليات متكاملة صغيرة الحجم، واستثمار الباقي في بناء مساجد في الدول الفقيرة، أو إنشاء مشاريع خيرية للفقراء لكان أعظم فائدة.

على المساجد تكتب أسماؤها بخط كبير وكأن المسجد مركز تجاري، وتضاف على بعضها كتابات على نحو: جزى الله خيراً من قام ببناء هذا المسجد، صلاة الفجر يا عباد الله..

 

الصلاة

والصلاة أمرها عجيب، فكوني من أهل الحجاز بدأت هنا أشعر بتصوفي، لست أدري لماذا تعاني الصلاة في المساجد من غياب الخشوع والطمأنينة والأجواء الروحانية الموجودة في مساجد جدة.

في تركيا، يأتي المصلون للمسجد طواعية ويذكرون الله كثيراً فيها، فتجد من الإيمانيات والروحانيات العجب العجاب، وفي أرض الرسالات (كما قالها خطيب جمعة في مسجد بجوار برج الفيصلية!) أجد الإيمانيات غائبة ليحل مكانها الجفاف والجفوة.

حقيقةً، لست أدري سبب هذا الجفاف العجيب، وقد وصلني أن أشهر إمام في الرياض قال لصاحبي أننا ننوي عمل مشروع عن الحبيب صلى الله عليه وسلم، ولكننا نحتاج أناساً من الحجاز لينجزوه ففي القلوب هنا جفوة عن معاني التجلي الروحي.

 

 

شكراً نظام ساهر

نظام ساهر عمِل في الرياض قبل أن آتيها، فلست أدري كيف كانت قيادة السيارات فيها، إلا أن سكني يقع على خط سريع ليس به ساهر، لعلي أسميه طريق الموت، فالجنون شعار الكثير من قادة السيارات، ويا رب خلي ساهر يسهر كمان وكمان.

 

متفرقات:

– يقيم الدكتور عبيد العبدلي  لقاءً اجتماعياً كل أحد، يتم فيه النقاش حول العديد من القضايا. حضرت الأحدية مرتين حتى الآن، وأعجبني فيها تنوع الموضوعات وتعدد وجهات النظر، وبالطبع الجو الاجتماعي الممتاز فيها.

– قرب المنطقة الشرقية ميزة رائعة للرياض.

– لعل كثرة المحلات التجارية هي السبب، لذلك تجد هنا بعضاً من الأسماء العجيبة، فمطعم اسمه (مطعم هله عجاج حوري العنزي للوجبات السريعة) ومحل مشهور اسمه ذو الوشاح، الذي حسبته خياطاً ليكون محل حلاقة!

-لا يسمح للشباب بدخول برجي الفيصلية والمملكة إلا في الفترة الصباحية ومن السبت إلى الأربعاء فقط!!

– ختاماً: اللهجة الحجازية جميلة ورائعة جداً، جداً، جداً..

Advertisements

11 thoughts on “وفي الرياض، تحتار العقول والألباب

  1. عجبتني اخر نقطة حق اللهجة الحجازية .. ههه

    وائل ممكن أعرف بعض المظاهر الايمانية التي تفتقدها في مساجد الرياض؟
    بالنسبة للمساجد برضو بالاضافة لكثرتها ألا تلاحظ أيضا تصاميم مجموعة كبيرة منها تكاد تكون متشابهة على الطراز القديم طراز المصمك..حاجة غريبة

    عموما انا كنت بالرياض قبل اسبوعين
    وقابلت شباب من اهل الرياض أكثر من واحد يتكلم على انو احنا اهل الرياض جافين أما انتم يالجداوية حليلين
    هل الطبيعة الجغرافية أم التركيبة السكانية هي وراء هذا البيهيفير -كيف بس-

    سلم لنا على الدكتور

    • عبدالرحمن شكراً على الزيارة والتعليق وشرفتني بهما
      فعلاً غالب المساجد على طراز المصمك الجميل 😉

      أمس في الأحدية كنا بنتكلم على كثرة المساجد وتقاربها وكان هناك اتفاق من الشباب على هذه النقطة ونقطة الروحانية أيضاً
      بصراحة، من الصعب تحديد شيء بعينه، ولكن هي مشاعر تغشى المصلي في غالب مساجد جدة، وأفتقدها هنا في الرياض، أشعر هنا أن الصلاة أقرب إلى الحركات منها إلى الحركات ومايعتريها من تأثير قلبي، ربما يختلف الكثير معي ولكن هذا ما أشعر به.

  2. ههههههههههههه
    أعانك الله وصبرك وأخذ بيديك

    أعتقد أنها فترة لن تطول.. فتصبر وتحمل

    تحياتي الحجازية

  3. هنا (الرياض) وهناك (جدة) .. هنا (اللقمة) وهناك (الوجد) ..

    خضت هذه التـــــجربة ( مذ عام) مضى …

    افتقد (الود) مع هذه (المدينة) …مدينة متماوجة هذه الـــ(رياض)

    حياكــ / أعانكـ الله

  4. التنبيهات: ومضى من العمر سنة في الرياض.. « مدونة أوراق وائل

  5. للاسف تدويناتك عن الرياض وعن اهلها بالذات عنصريه تذكر ان الرياض جزء لا يتجزأ من وطنك واهلها هم بمثابة اهلك يمكن تحبها

    • أختي الكريمة، أشكرك على تواجدك وتعليقك،أتمنى من حضرتك توضيح كيف كنت عنصرياً في هذه التدوينة التي تركت تعليقك عليها؟
      أعتقد أنني لم أذكر أهل الرياض بسوء، وهم أهلي والرياض جزء من وطني كما تقولين، ولكن هذا لا يمنع من الانتقاد وكتابة الانطباعات.
      وفي تدوينتي الأخيرة وضحت أنني كونت علاقات قوية هنا في الرياض مع العديد من الناس الذين أتشرف بمعرفتهم فضلاً عن صحبتهم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s