معرض الرياض الدولي للمحتسبين

نعم إنه معرض للمحتسبين وليس للكتاب، وبجانب المحتسبين بعض الناس الذين جلبوا معهم كتباً ليسترزقوا ببيعها..

ذهبت البارحة إلى المعرض وأخبار المحتسبين تتواتر، ولكن لم أتوقع يوماً أن يكون الأمر بهذا السوء، كنت حتى دخولي المعرض لا أملك موقفاً لا مع الهيئة والمحتسبين ولا ضدهم، فضلت الحياد، وألا أناقش الأمر تماماً، ولكني رأيت وسمعت أشياءً لو أخبرني بها الناس ماصدقتهم..

بدأت جولتي في المعرض بالمرور على أجهزة الصرّاف، فلم يكن معي سوى ٩٠ ريالاً، وللأسف، لم يكن في المعرض إلا صرافين لبنك الرياض، أحدهما عطلان والآخر بدون مال، فدخلت لأتجول في المعرض وأرى مافيه من كتب لأشتريها لاحقاً، وساءني أن المنظمين لم يُلزموا دور النشر بكتابة قائمة الأسعار، فكلٌ على هواه، إلا أن ركن “مركز مصادر المعلومات الأمريكي” هو الوحيد الذي مررت عليه ووجدت كل شيءٍ مسعَّر. وفجأة اجتمع الجنود ورجال الأمن وأبعدوا الناس ليستقبلوا وزير الثقافة والإعلام، الذي زار داراً واحداً فقط ثم خرج مجيباً على جواله.. ولم يعد..

بين الممرات، شيخ يرتدي مشلح، يسأل شاباً لا يرتدي عقالاً: وين الكتاب؟؟

تبعتهم حتى توقفوا عند مكتبة عمانية، وأخذوا يقلبون الأوراق بين دفتي كتاب عنوانه ” الإباضية”، تركتهم وشأنهم.

لاحظت أن لكل عضو في الهيئة التي تنكر المنكر أتباع يتبعونه وينصرونه وهم له كالاستخبارات، يجوبون المعرض ليبحثوا عن “المنكرات” بزعمهم، وينكرون على الناس بغلظة، ويتناسى هؤلاء ومشائخهم أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، وفي رأيي أن إنكارهم بحاجة إلى إنكار، واحتسابهم بحاجة إلى يحتسب عليهم، ولست أكتب أفعالهم وأنتقد تصرفاتهم تشفياً أو فضحاً إنماً تبرؤاً وغيرة والله من وراء القصد، فأفعالهم ليست هي الدين الذي أنزله الله، وهم منفرون عن الإسلام والتدين، وسلبيات عملهم أكبر من إيجابياته..

إقرأ المزيد

Advertisements

جائزة الشباب، وفاء الشباب..

الخميس الماضي كان يوماً مضيئاً ومميزاً في حياتي، قصدت مملكة البحرين لحضور حفل جائزة الشباب العالمية، والتي تقام للمرة السابعة، والتكريم يومها لقامات أثرت في الفكر الإسلامي، وساهمت في تربية أفراده، وأمتعت آذانهم وأفهامهم بجميل الأصوات والكلمات..

يشاء الله أن أكون بينهم، أراهم وأجالسهم، وأتعرف عليهم، وأتشرف بالتقاص صور لهم..

ولعل الصور تحكي أفضل من الكلمات، فلا أطيل وأدعكم معها..

– جميع الصور من تصويري المتواضع.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.


بين آثار الرسول.. في اسطنبول

هذه التدوينة تتحدث عن مشاعر المحب وهو يجول بقلبه بين آثار الحبيب صلى الله عليه وسلم، ويمتع ناظريه بجميل بعدها التاريخي الذي أكسبها رونقاً لا يضاهيه أثرٌ آخر..

وفيها صور تم إضافتها من كتاب ” الكوكب الدري” الذي يتحدث عن الحبيب وحجراته وآثاره..

شارك في ترجمة الاحساس إلى كلمات، رفيق الرحلة، وأنيس السفرة المهندس معاذ محمد بادحدح..

في تلك الديار الحبيبة، وبين جنبات اسطنبول المدينة العظيمة، يبهر قصر توبكابي سراي العظيم الزائرين، القصر القابع على تلة بديعة تشرف على مياه المضيق الساحرة، وفي ركن من أركانه، كنت على موعد مثير، ولقاء فريد، إذ وجدت نفسي على عتبات الحبيب صلى الله عليه وسلم وبين آثاره، تصحبني تركات الأنبياء والصحب الكرام، وكأن قلبي أبى حينها الخروج من نعيم المعية، وجنة المحبة، فذرفت العينان دموع الشوق واللهفة.

إقرأ المزيد

وفي الرياض، تحتار العقول والألباب

أعلم أني منقطع عنكم فترة زادت عن الشهر، وفي جعبتي كثير من التدوينات ضمن سلسلة تركيا الوردة الحمراء،  وهنا من الرياض، أجد هناك ما يستحق الكتابة، لتكون تجربة مدونة لكل من يريد العمل فيها، لعلي في هذه التدوينة أرصد لكم بعضاً من المشاهدات، إلى أن أبدأ بتدوينات متكاملة مدعمة بالصور.

في هذه التدوينة:

السكن في الرياض     –     المساجد       –      الصلاة     –    شكراً نظام ساهر    –    متفرقات

 

السكن في الرياض

بعد شهر كامل من البحث المتواصل عن سكن عزّاب نظيف وقريب من العمل وسعره جيد، استقريت في شقة عبارة عن غرفة وصالة ومطبخ وحمام إيجارها 14 ألفاً سنويا وتقع في حي اليرموك. وخلال البحث وجدت العجب؛ فبعض مكاتب العقار وملاك العمائر مفترون، نعم مفترون هي أقل ما يقال عليهم، فبعض الغرف وليس الشقق بعشرين ألفاً!! نعم، غرفة وحمام بعشرين. وبعض الشقق ما إن تدخلها حتى يرحب بك ساكنوها من الكائنات الحية الأخرى التي استأجرت قبلك! وهناك استغلال وإهمال واضح لعمائر العزاب، فالعزاب عندهم كالأبقار الحلوبة، إذا انتهى لبنها ذبحوها وأكلوها، ولا يوجد بقرة تشتكي من غياب حارس العمارة وانعدام النظافة.

إقرأ المزيد

تركيا..الوردة الحمراء: قصر الباب العالي

بعد فتح القسطنطينية، تحويل آيا صوفيا إلى مسجد، أراد السلطان محمد الفاتح أن تكون القسطنطينية التي سماها ” إسلام بول “، عاصمةً للدولة العثمانية المترامية الأطراف، فاتخذ قرار بناء قصر كبير يدير منه شؤون البلاد، واختار له منطقة استراتيجية متميزة، على ربوة مرتفعة مطلة على مضيق البسفور؛ فكان قصر الباب العالي، وبالتركية “توب كابي سراي”، الذي استغرق بناؤه حوالي الثلاث سنوات، وظل مركزاً للحكم العثماني قرابة الأربعمئة عام.

واليوم، عند دخول القصر، يرى زائره روعة التصميم، وجمال البنيان، وعظمة الروح التي سكنته، يشاهد الزائر أهمية الموقع ورعة الإطلالة على البسفور الجميل، ويمر الزائر بين غرفه وحجراته، فينبهر بمحفوظاته من العروش المذهبة، والملابس المرصعة بالحلي المدهشة، وبين الغرفات صالات لاستقبال السفراء والوفود، والتي مازالت رغم قدمها تحمل رونق الفخامة والأناقة، وجمال العراقة والأصالة.

تركيا..الوردة الحمراء: آيا صوفيا

تحدثنا في سلسة تركيا..الوردة الحمراء عن الصلاة في تركيا والجوامع ثم حلقتان كاملتان عن فتح القسطنطينية، ومن المعلوم أن السلطان محمد الفاتح رحمه الله توجه بعد فتحه للقسطنطينية إلى كنيسة آيا صوفيا وقام بتحويلها إلى مسجد وخطب فيها شيخه آق شمس الدين أول خطبة في تاريخ المسجد.

وآيا صوفيا بناءٌ قديم جداً، بناه القسطنطين جستنيان بين عامي ٥٣٢  و ٥٣٧ م، وظلت كنيسة لمدة ٩١٦ عاماً قبل أن يحولها السلطان محمد عام ١٩٥٣م إلى مسجد ظل يقام فيه الصلاة ٤٨١ عاماً، إلى أن قام أتاتورك يتحويل آيا صوفيا إلى متحف مع بدايات القرن العشرين.

إقرأ المزيد

تركيا..الوردة الحمراء: كيف صارت القسطنطينيةُ إسطنبول؟ (١-٢)

إذا أردت نقل هذه التدوينة أرجو ذكر المصدر فاعدادها لم يكن بالشيء الهيّـن

[ الصورة لحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم على عامود في متحف آيا صوفيا ]

” لَتُفْتَحَنَّ الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ فَلَنِعْمَ الْأَمِيرُ أَمِيرُهَا وَلَنِعْمَ الْجَيْشُ ذَلِكَ الْجَيْشُ ” حديث شريف

“أول جيش يغزو القسطنطينية مغفور له” حديث شريف

إقرأ المزيد