معرض الرياض الدولي للمحتسبين

نعم إنه معرض للمحتسبين وليس للكتاب، وبجانب المحتسبين بعض الناس الذين جلبوا معهم كتباً ليسترزقوا ببيعها..

ذهبت البارحة إلى المعرض وأخبار المحتسبين تتواتر، ولكن لم أتوقع يوماً أن يكون الأمر بهذا السوء، كنت حتى دخولي المعرض لا أملك موقفاً لا مع الهيئة والمحتسبين ولا ضدهم، فضلت الحياد، وألا أناقش الأمر تماماً، ولكني رأيت وسمعت أشياءً لو أخبرني بها الناس ماصدقتهم..

بدأت جولتي في المعرض بالمرور على أجهزة الصرّاف، فلم يكن معي سوى ٩٠ ريالاً، وللأسف، لم يكن في المعرض إلا صرافين لبنك الرياض، أحدهما عطلان والآخر بدون مال، فدخلت لأتجول في المعرض وأرى مافيه من كتب لأشتريها لاحقاً، وساءني أن المنظمين لم يُلزموا دور النشر بكتابة قائمة الأسعار، فكلٌ على هواه، إلا أن ركن “مركز مصادر المعلومات الأمريكي” هو الوحيد الذي مررت عليه ووجدت كل شيءٍ مسعَّر. وفجأة اجتمع الجنود ورجال الأمن وأبعدوا الناس ليستقبلوا وزير الثقافة والإعلام، الذي زار داراً واحداً فقط ثم خرج مجيباً على جواله.. ولم يعد..

بين الممرات، شيخ يرتدي مشلح، يسأل شاباً لا يرتدي عقالاً: وين الكتاب؟؟

تبعتهم حتى توقفوا عند مكتبة عمانية، وأخذوا يقلبون الأوراق بين دفتي كتاب عنوانه ” الإباضية”، تركتهم وشأنهم.

لاحظت أن لكل عضو في الهيئة التي تنكر المنكر أتباع يتبعونه وينصرونه وهم له كالاستخبارات، يجوبون المعرض ليبحثوا عن “المنكرات” بزعمهم، وينكرون على الناس بغلظة، ويتناسى هؤلاء ومشائخهم أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، وفي رأيي أن إنكارهم بحاجة إلى إنكار، واحتسابهم بحاجة إلى يحتسب عليهم، ولست أكتب أفعالهم وأنتقد تصرفاتهم تشفياً أو فضحاً إنماً تبرؤاً وغيرة والله من وراء القصد، فأفعالهم ليست هي الدين الذي أنزله الله، وهم منفرون عن الإسلام والتدين، وسلبيات عملهم أكبر من إيجابياته..

إقرأ المزيد

عام من التدوين..

قبل عام وبضعة أشهر، عدت من بريطانيا العظمى محملاً بقدر كبير من المشاعر والأفكار، والأهم من ذلك التجارب، فكانت نفسي تسول لي من حين لآخر أن أنفذ الحلم الذي ظل يراودني منذ بدايات ظهور المدونات، وهو نشر كتاباتي..

كنت أتساءل ماذا أكتب؟ وعمّ أتحدث؟ هل حديث المقارنات ونقد الأوضاع والتشكّي من الواقع والتباكي على الأحوال وصراع التيارات هو ما سأقوم به؟ أعتقد أن صحفنا مليئة بحفنة من الكتّاب الذين لايجيدون إلا النواح، أو الاصطياد في الماء العكر. أمر آخر أشغلني، من الذي سيقرأ لوائل، إن كان وائل يكتب كالبقية؟ ما الجديد عندي لكي يتداول القراء روابط تدويناتي؟..

في البداية لم يكن تحديد مجال الكتابة أمراً سهلاً، فكانت بعض التجارب في عدة مجالات، إلا أنه بعد فترة من التدوين، أعتقد أنني وصلت إلى الشاطئ الذي أجد فيه متعة الكتابة والعطاء، وأجد فيه هدفاً نبيلاً يستحق العمل لتحقيقه. وأعتقد أن هذا المجال ما زال مصرع الأبواب ولم يجد إلا القليل من الاهتمام. إقرأ المزيد

كوتلر في الرياض، مشاهدات وانطباعات



كوتلر في السعودية، أستاذ التسويق الأول، ومبتغى كل مريد أن يكون بين يديه، لاأظن أن هناك أسهل من هذه فرصة كي أنهل من علمه مباشرة، وهذه المرة، يقدم نظرية جديدة، ستكون وجه التسويق العالمي في العقد القادم.

ينظم الملتقى مجموعة think Out ، تواصلت معهم وأدركت أن أسعار المشاركة فلكية، 2000$  للشخص ليوم واحد فقط، وبعد بحث وعلاقات وجدنا إمكانية الحضور بأقل من ذلك، 500$ للشخص، سعرٌ أفضل ولكنه لم يزل مكلفاً جداً. قبل الملتقى بأسبوعين، ووجدت ايميلاً من مديري يسألني إن كنت أود المشاركة على حساب الشركة، فلم أتردد بالطبع.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

إقرأ المزيد

جائزة الشباب، وفاء الشباب..

الخميس الماضي كان يوماً مضيئاً ومميزاً في حياتي، قصدت مملكة البحرين لحضور حفل جائزة الشباب العالمية، والتي تقام للمرة السابعة، والتكريم يومها لقامات أثرت في الفكر الإسلامي، وساهمت في تربية أفراده، وأمتعت آذانهم وأفهامهم بجميل الأصوات والكلمات..

يشاء الله أن أكون بينهم، أراهم وأجالسهم، وأتعرف عليهم، وأتشرف بالتقاص صور لهم..

ولعل الصور تحكي أفضل من الكلمات، فلا أطيل وأدعكم معها..

– جميع الصور من تصويري المتواضع.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.


ورقة الجمعة ٢٩ يناير٢٠١٠

أسبوع حافل، أديت فيه اختبارين، وبدأت التخطيط لمشروع خاص سأوافيكم بحكايته بعد تنفيذه بإذن الله، وأيضاً أبل أصدرت جهازها الجديد iPad الذي أنوي كتابة تدوينة تحليلية لسلوك المستهلك تجاه الجهاز سأناقش فيها خيبة الأمل لدى كثير من “مدمني” أبل، وانبهار الكثير من الذين لم يتابعوا الأخبار والاشاعات، أما في ورقة الجمعة اليوم فسأكلم عن:

١. 2Do ساهم في جعله الأفضل.

٢. إبداع البنات في مجددون.

٣. iPad أفضل ما كتب عنه.


2Do ساهم في جعله الأفضل

2Do هو برنامج للآيفون من إبداع بندر رفه وفهد جيلاني، وهو برنامج رائع بمعنى الكلمة، أدعوكم هنا للمشاركة بجعله الأفضل في ٦ فئات:

الصورة السابقة والكلمات التالية منقولة من موضوع بندر رفه في مدونته.

إقرأ المزيد

مجددون..إبداع عمرو خالد الجديد

الأستاذ عمرو خالد كلما يغيب عن الشاشة يعود بالبدائع،

هو رجل يحاول إيصال أفكاره العظيمة بالطرائق التي ترسخها في النفوس وتخرج الشباب والبنات من حالة السلب إلى الإيجاب،

مجددون هو مولود الأستاذ عمرو خالد الجديد،

بدأت متابعته من قبل الحلقة الأولى بتدوينة الأستاذ أشرف فقيه، وقراءة يوميات المجددة معالي فقيه.

في تدوينة اليوم لن أكتب الكثير، بل سأترككم مع الأستاذ عمرو والمجددون

يعرض البرنامج على قناة دبي، يوم الجمعة الساعة ٩:٣٠ بتوقيت السعودية.

روابط مهمة:

موقع مجددون

قناة مجددون على يوتيوب

مجددون على فيس بوك

موقع الأستاذ عمرو خالد

قناة الأستاذ عمرو خالد على يوتيوب

الأستاذ عمرو خالد على فيس بوك

مدونة المجددة معالي فقيه