ورقة الجمعة ٢٢ يناير (محدّث)

ورقة الجمعة الماضية سجلت رقماً قياسياً في عدد القراء، وورقة الجمعة اليوم تحمل في طيّها ثلالة مواضيع:

١. تخرج بعد أسبوعين وحفل بعد سنة

٢. شهر من التدوين

٣. رسالتي إلى الشيخ الدكتور سلمان العوده

إقرأ المزيد

Advertisements

ساهم ولو بكلمة لإيقاف زواج الأطفال

في الصورة: الثمانيني زوج الطفلة


سمعتم مشكلة الطفلة التي زوجها أبوها اجباراً ونكاية في أمها لذكر في الثمانين من العمر وهي في الثانية عشرة من العمر، لم يرحموا صغرها وجهلها ورقتها، قتلوا براءتها وطفولتها، قتلوا الإنسانية بفعلهم وأجرموا بجعل الدين ستاراً لدناءة فعلهم.

هل نقف دوماً أمام الوقائع والحوادث متشحين بوشاح السلبية اللعين، أم نقول ومادخلنا نحن بهذا الأمر، أم نتكلم كلمتين في مجلس أو بيت لاتقدم ولا تؤخر، كلا وألف كلا..

علينا اليوم أن نبذل مافي وسعنا لإيقاف الظلم باسم الدين، والأنانية باسم الأبوة، وقتل الكرامة باسم الولي..

لم أشأ أن أكون ساكناً صامتاً كالكثير من الناس وتحركت،

أرسلت لوزير العدل السعودي الدكتور محمد العيسى، وللقاضي الدكتور عيسى الغيث، وللشيخ الدكتور سلمان العودة، وهذا نص الرسائل:

إقرأ المزيد