ورقة الجمعة .. ١ يناير٢٠١٠

خطبة جمعة بين خطيبين

صليت الجمعة اليوم في مسجد في مكة يخطب فيه دكتور جامعي وخطبته كانت عن الذكر.
وفي الطريق بعد الصلاة مررت على مسجد آخر يخطب فيه دكتور جامعي عن العام الميلادي وأصله بين الأديان.
أعتقد أننا نحتاج إلى خطب اجتماعية تناقش واقعنا من زاوية شرعية، وكفانا من الخطب التقليدية المكررة، ولنجعلها من فترة إلى أخرى.

خسوف القمر.. نظرة وتأمل

خسف القمر ليلة البدر التي وافقت ليلة رأس العام الميلادي، نحتاج إلى وقفة تأمل، أعتقد أن البعض يحتفل بمناسبات الآخرين أكثر منهم.

رابط لتحميل صلاة الخسوف من الحرم المكي بصوت الشيخ ماهر المعيقلي.

اجتماع.. واستياء

كنت هذا الأسبوع في اجتماع مع ٦ طلاب آخرين و٤ أساتذة جامعيين، وكان الحديث عن علاقة الأستاذ الجامعي بالطالب، تحدث قبلي ٥ منهم فقلت عندما يأتي دوري لن أجد ما أقوله!
للأسف لم يذكر أي من المتحدثين أي نقطة من نقاطي الأربعة!!
وأقول هنا للأسف لأن مستوى طرح الزملاء وطريقة حديثهم لم تكن بمستوى خريجين درسوا أكثر من ٣ سنوات وتفوقوا وشاركوا في الأنشطة العامة!!
بإذن الله سأفرد لهذا الموضوع تدوينة مفصلة.

قناتا القرآن والسنة.. فكرة إبداعية تنقصها الإحترافية

القناتان رائعتان، توفر لك مشاهدة الحرمين ٢٤ ساعة، تستمتع برؤية الكعبة ومحراب الحبيب صلى الله عليه وسلم طوال الوقت، تنقل الصلوات الخمسة وغيرها كصلاة الخسوف، ولكن التلاوات التي تُبث فيها قديمة وجودة الصوت رديئة، أتمنى أن تتحسن لتواكب روحانية الصورة

ورقة الجمعة..

الأدب.. خطبة اجتماعية

حضرت خطبة الجمعة اليوم عند الشيخ إبراهيم الحارثي، الذي تحدث عن الأدب ومظاهر عدم الالتزام به في المجتمع، فذكر العديد من الأمثلة، كإيقاف السيارة في  وسط الطريق عند المسجد، والتدخين في الأماكن المغلقة، والـ “تبصُّق” أمام الناس وفي الشوارع، وغيرها الكثير مما أوردها الخطيب لبيان بعض المظاهر الخارجة عن الأدب.

قلت في نفسي: ليت كل الناس حضروا عندك وسمعوا ووعوا وطبقوا.

المطر.. قصة أخرى مع الرعب

أمطار الثلاثاء الماضي كانت فصلآً من فصول كتاب الرعب الذي سببه لنا الظالمون المعتدون، عاشت جدة ليلة من على أعصابها، ترجو الله أن يزيل السحاب ويكشف السماء ويوقف الأمطار، فَزِعَ أهل الشمال والجنوب والشرق والغرب، فزع الناس على أنفسهم وعلى أهليهم، فبين خوف السيول المنقولة وخوف فيضان المسك  تقلبت الأفئدة والقلوب.

سمعت ليلتها صفارة إنذار في حي السامر، أنا متأكد من سمعي، ركبت سيارتي وذهبت لمركز الدفاع المدني وأجابني أحد المدافعين المدنيين أنني واهم، والأمور مطمئنة، وفي حالة وجود خطر سيتم إطلاق الصفارات!!

إذا مافي أسماء مشاغبين حتنضرب!!

فاجأني أخي الصغير [١٠ سنوات – رابع ابتدائي] بأن المدرس أوقفه عريفاً على الفصل غصباً عنه، وهدده إن لم يكتب أسماء مشاغبين فسيضربه!!

والمشكلة أنه لم يشاغب أحد، فدخل المدرس وضرب الولد الصغير.

بأي حق يضربه؟ ولأي سبب؟ ولماذا لا يجلس هذا المدرس في الفصل ويؤدي واجبه؟ بدلاً من الصرمحة مع بقية المدرسين والقيل والقال؟

للأسف حصل هذا الأمر قبل أسبوعين وعلمت بهه قبل يومين، ولكن لو تكرر الأمر فسأذهب للمدرسة. هل يكفي أن أشكو المدرس لمديره؟ أم أن هناك أمور أخرى يستحسن أن أقوم بها؟ ما رأيكم؟

مازلت تريد التطوع؟

تقوم حملة  مساندة على الفيس بوك بالقيام بمرحلة ” الدعم المعنوي”  للمتضررين وأهل جدة أيضاً.

تفاصيل المرحلة:

كيفية المشاركة ..

الارسال على جدار القروب اي من المواضيع التالية ::

رسالة الى اهل جدة – رسالة للمتطوعين – موقف جميل حصل لك مع مساندة

باستخدام اي من طرق التعبير التالية::

الخواطر بكل انواعها- الرسومات بكل انواعها- التصوير الفيديوي او الفوتوغرافي – التسجيل الصوتي

موقع الحملة على الفيس بوك